الحياة برس - كشفت مصادر سودانية عن نية المجلس العسكري الإنتقالي تشكيل حكومة تصريف أعمال في البلاد خلال أسبوعين.
ويهدف المجلس العسكري بإعلان الحكومة إدارة المرحلة الانتقالية في البلاد، فيما أشارت وسائل إعلام سودانية أن المجلس العسكري سيعلن عن الحكومة في حال تم الاتفاق مع قوى إعلان الحرية والتغيير أو لا.
وأكد المتحدث باسم المجلس أن اعضاءه لديهم خيار الدعوة الى انتخابات مبكرة، مشيراً لإرجاع الدعوة للانتخابات من أجل إتاحة الفرصة لجهود الوساطة.
وكان المجلس اتهم قوى إعلان الحرية والتغيير بتنفيذ محاولة إنقلاب مما دفع قوى الأمن فض الاعتصام بالقوة.
ومن المقرر أن يتوجه الأمين العام للجامعة العربية احمد أبو الغيط للسودان الأحد للقاء برئيس المجلس العسكري وقيادات من حركة الاحتجاج.
وهذه هي أول زيارة يقوم بها الأمين العام للجامعة العربية إلى السودان، منذ عزل الرئيس عمر البشير في أبريل الماضي، على وقع احتجاجات حاشدة ضده.
وبعد وساطة قام بها رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد، وافق المحتجون على عقد مباحثات جديدة مع المجلس العسكري، وقرروا تعليق عصيان مدني استمر 3 أيام احتجاجا على فض اعتصامهم بالقوة.
وقد اعترف المجلس بأن فض الاعتصام تم بأمر من أعضائه.