الحياة برس - شن الحوثيون هجوماً على مطار ابها فجر الثلاثاء الماضي مما أدى لإصابة 9 مدنيين منهم ثمانية سعوديين وهندي.
وهدد الحوثيون بتنفيذ عمليات أخرى قريباً ضد أهداف أكثر حيوية في السعودية والإمارات، كما هددوا باستهداف أهداف متحركة دون المزيد من التوضيح.
وأوضح العقيد ركن تركي المالكي المتحدث باسم تحالف دعم الشرعية في اليمن أن الهجوم الإرهابي الحوثي على مطار أبها الدولي وقع عند الساعة 12:35 من فجر أمس باستخدام طائرة من دون طيار (مسيّرة). وأوضحت مديرية «صحة» عسير، أنه تم استنفار الفرق الطبية والإسعافية اللازمة في المنطقة، وتطبيق خطط الطوارئ المعدة مسبقاً في مثل هذه الحالات، وباشرت الفرق الإسعافية وفرق القيادة الميدانية ومركبات التدخل السريع موقع الحدث.
وحول الإصابات أفادت مصادر طبية، إلى أن 6 حالات إصاباتها وصفت بالمتوسطة والخطيرة، وجميع الحالات بوضع مستقر وغادر منهم ثماني حالات المستشفى.
وقد استهدف الحوثيون أبها بصاروخ كروز إيران من نوع " يا علي "، ولم يكن هذا الهجوم الأول، حيث شنوا هجوماً سابقاً في حزيران الماضي مما أدى لإصابة 26 مدنياً من جنسيات مختلفة، كما أن هذا الهجوم يعد الهجوم الثالث خلال 20 يوماً فقط.
مطار ابها من المطارات المهمة في المملكة، حيث يتنقل خلاله سنوياً ما يزيد عن 4 مليون شخص.
استنكرت الهجوم العديد من الحكومات العربية والأجنبية مستنكرة إصرار الحوثيون على إستهداف الأماكن المدنية بشكل متكرر.