الحياة برس - هاجم المدرب العام السابق للمنتخب المصري لكرة القدم هاني رمزي لاعبي المنتخب بعد الخروج المبكر من كأس الأمم الافريقية 2019.
وقال هاني رمزي أن بعض اللاعبين كانوا يظنوا أنهم في رحلة وخاضوا البطولة بدون " روح ".
خروج المنتخب المصري من البطولة الأممية أدت للإطاحة بالجهاز الفني والإداري للفريق، واستقالة رئيس الاتحاد هاني أبو ريدة.
وأتت الخسارة بعدما أنهى المنتخب الدور الأول بالعلامة الكاملة والشباك النظيفة في صدارة المجموعة الأولى، بتحقيق ثلاثة انتصارات تواليا على زيمبابوي وجمهورية الكونغو الديموقراطية وأوغندا، لكن لم يسلم من الانتقادات على خلفية عدم تقديم الأداء المتوقع منه، لاسيما وأنه يستضيف البطولة على أرضه ويحمل الرقم القياسي في عدد ألقابها (7).
وأشار هاني رمزي في حديثه لموقع رياضي مصري، الثلاثاء:" ممكن أن تلعب بأي طريقة، ولكن إذا لم يكن لديك روح يصعب توقع تحقيق نتائج".
وأضاف أنه منذ المباراة الأولى كان واضحاً عدم وجود مستوى جيد بالفريق، وكان اللاعبين لا يفكرون في كرة القدم بقدر تفكيرهم بهواتفهم النقالة.
منوهاً أنه حذر أحمد المحمدي قائد الفريق من خطورة الأمر، طالباً منه ضبط الفريق والعمل على شدهم، واتهمه بأنه لم يكن على قدر المسؤولية.
وأوضح "لم أجد أن أمرا تغير تحدثت معه مجددا لكن لم أشعر بشخصية قائد الفريق المرتفع الصوت، وأن ثمة قائد منتخب لوقت الشدة".
من جانبه رفض المحمدي التعليق على اتهامات هاني رمزي قائلاً:" كيف أعلق على شخص قام بالتحدث عن لاعبيه والجهاز الذي يعمل معه بهذه الطريقة ".
وأضاف أن تاريخه أكبر من الرد على شخص مثل هاني رمزي حسب وصفه.


المصدر: وكالات + الحياة برس