الحياة برس - يشتكي أصحاب مزارع المواشي في قطاع غزة من قلة الطلب على شراء الأضاحي هذا العام، بشكل أقل من نظيره في الأعوام السابقة.
وكانت وزارة الزراعة قد أعلنت عن توفر كميات الأضاحي في القطاع، وأوضحت وجود 12 ألف رأس من العجول، وأكثر من 30 ألف من الغنم والماعز.
وحين تتجول في سوق المواشي " سوق الحلال "، يكن واضحاً توفر الأضاحي بشكل كبير، ولكن بدون وجود مشترين كما هو مطلوب.
ويعاني أهالي قطاع غزة من سوء الأحوال الاقتصادية بسبب الانقسام الفلسطيني، والحصار الإسرائيلي المتواصل منذ 13 عاماً، وكانت لأزمة رواتب موظفي السلطة الفلسطينية الذين يتقاضون 60% من رواتبهم، دوراً كبيراً بتراجع الأسواق.
بالاضافة للخصومات المفروضة على رواتب موظفي السلطة منذ ما يزيد عن عامين والأزمة المالية التي تمر بها السلطة الفلسطينية، أزمة رواتب موظفي غزة أيضاً تزيد الطين بلة.
كما يعاني القطاع من حالة فقر زادت نسبتها عن 70%، مع إنعدام فرص العمل للعمال والخريجين، وعدم توظيف الخريجين بشكل كبير منذ 13 عاماً، مما أدى لتراكم الأزمات على مدار السنوات الماضية.
وبين أصحاب المزارع أنهم لم يتمكنوا من بيع ما نسبته 60% من الأضاحي التي وفروها لهذا الموسم، مع اقتراب موعد عيد الأضحى الذي لم يتبقى له سوى أربعة أيام.