الحياة برس - انتشر مقطع صغير لجزء من خطبة صلاة العيد في إحدى المناطق السعودية، ويصف فيها الخطيب النساء السعوديات العاملات في مجال البيع بأنها تأكل بثدييها.
وقال الخطيب:"ما أحوجنا إلى المرأة العفيفة التي تضحي بالمال والترف في سبيل العفة والشرف، لا تستجيب لدعوات المبطلين لتصبح بائعة تخالط الرجال لأنها تدرك أن الحرة تموت ولا تأكل بثدييها".
وبعد اثارة الخطيب للجدل في السعودية، قال وزير الشؤون الاسلامية السعودي عبد اللطيف آل الشيخ في حديثه مع قناة ام بي سي، أن ما تم تداوله لا يتناسب، ولم يكن أسلوب شرعي، ويخالف توجيهات الدولة والوزارة وتوجهات علماء المملكة.
وقال آل الشيخ أن المكان الذي أقيمت به الصلاة غير مخصص للصلاة، لأنه كان عبارة عن أرض خالية في منطقة في حي شمال جدة، والخطيب لم يحصل على موافقة رسمية، ولم يكن وماً ضمن خطباء الوزارة.
مشيراً أنه سيتابع القضية بنفسه وسيحرص على محاسبته.