الحياة برس - وصل نائب قائد القوات المسلحة الإماراتية وولي عهد أبو ظبي، محمد بن زايد آل نهيان للمملكة العربية السعودية الاثنين في زيارة تتزامن مع تأزم الأوضاع الأمنية في مدينة عدن اليمنية والتي تشهد اشتباكات مسلحة بين القوات الحكومة والمجلس الانتقالي الذي تدعمه الامارات.
وكان في استقبال ولي عهد أبوظبي في مطار الملك عبدالعزيز الدولي، في جدة، الأمير خالد بن سلمان نائب وزير الدفاع السعودي، والشيخ شخبوط بن نهيان سفير الإمارات لدى السعودية، ومدير مكتب المراسم الملكية بمنطقة مكة أحمد بن عبدالله بن ظافر، بحسب ما ذكرته وكالة الأنباء السعودية الرسمية.
كما استقبل العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز، ولي عهد أبوظبي، بحضور الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد السعودي.
وبحث الطرفان في الاجتماع، "مجمل الأوضاع في المنطقة، وبخاصة على الساحة اليمنية والجهود المبذولة تجاهها"، حسبما نقلت وكالة الأنباء السعودية، واس.
وكانت الحكومة اليمنية حملت المجلس الانتقالي الجنوبي مسؤولية الاشتباكات في عدن والتي استخدم فيها الأسلحة الثقيلة، وأدانت محاولة المجلس اقتحام مؤسسات الدولة ومقرات الجيش والسيطرة عليها بقوة السلاح.
ودعت الحكومة كلاً من السعودية والإمارات للضغط على المجلس لوقف الاشتباكات، محذرة من العواقب الوخيمة للاشتباكات الداخلية في ظل المواجهة المستمرة مع الحوثيين المدعومين من الجمهورية الإيرانية.
وكشفت الحكومة اليمنية أنها ملتزمة بالحفاظ على مؤسسات الدولة وسلامة المواطنين، وأشارت إلى أنه تعمل مع التحالف الذي تقوده السعودية في اليمن على تشكيل لجنة للتحقيق في الأحداث التي تشهدها عدن.

المصدر: وكالات + الحياة برس