الحياة برس - أعلنت الخارجية السورية الخميس عن فتح الجيش السوري لممر إنساني شمال غرب البلاد لإتاحة المجال أمام المدنيين للمغادرة والابتعاد عن مناطق الاشتباكات بعد فرض الجيش سيطرته بشكل كامل على مدينة خان شيخون الاستراتيجية في محافظة إدلب.
وقالت الوزارة أن المعبر سيكون في منطقة " صوران "، في ريف حماة الشمالي.
وأضاف المصدر أن هذه الخطوة تأتي "في إطار الاهتمام بأوضاع المواطنين والتخفيف من معاناتهم جراء ممارسات المجموعات الإرهابية". 
يذكر أن الجيش السوري ومناصريه شنوا معركة ضد المسلحين في إدلب منذ أواخر أبريل الماضي، وأعلن الأربعاء سيطرته بالكامل على خان شيخون.
واستعادت هذه القوات أيضا مناطق في محيط المدينة، مما يعني إغلاق كافة المنافذ أمام إحدى نقاط المراقبة التابعة للقوات التركية. 
وكانت هيئة تحرير الشام " جبهة النصر "، قد انسحبت من المدينة تحت وطأة القصف العنيف الذي نفذه الطيران السوري والحليف الروسي.
وتسيطر جبهة النصرة على معظم محافظة إدلب والمناطق المحيطة بها، فما تسيطر بعض الفصائل الصغيرة على مناطق أخرى.


المصدر: وكالات + الحياة برس