الحياة برس - توقعت ناسا أن يصل الكويكب المرعب " أبوفيس "، والملقب أيضاً بـ إله الفوضى، كوكب الأرض خلال السنوات الخمسين المقبلة.
وحسب توقعات ناسا فإن الصخرة الكبيرة التي تعد أطول من برج إيفل، من المتوقع أن تصطدم في الأرض عام 2068.
وأظهرت عملية محاكاة ما سيحدث بالضبط في حال ضرب " أبو فيس " كوكبنا، حيث من المتوقع أن يضرب في المحيط الأطلسي بين جنوب غرب الولايات المتحدة وشمال أمريكا الجنوبية، مما يؤدي لإنفجار بمعدل 65 ألف قنبلة مثل قنبلة هيروشيما النووية.
 وفي غضون ساعات قليلة، تكشف المحاكاة كيف تنتشر كرة النار العملاقة وموجة الاهتزاز إلى ولاية كانساس، على بعد نحو 2500 ميل من التأثير الأولي. 
وقال مستخدم موقع "يوتيوب"، سبيس سيم، الذي صمم الفيديو، إن الحطام الناجم عن الانفجار سيمطر الأرض بكويكبات نارية.
وكُتب في وصف الفيديو: "في هذه المحاكاة يضرب الكويكب الأرض ثم يرسل شظايا من التصادم نحو الفضاء، تدور حول الكوكب لفترة قصيرة من الزمن قبل العودة إلى الأرض".
وقال العلماء الروس إنهم يخشون اصطدام "أبوفيس" بالأرض، بسرعة 15 ألف ميل في الساعة.
وبرغم هذه المحاكاة إلا أن ناسا ترى أن فرصة واحدة أمام إله الفوضى ليضرب الأرض بين 250 ألف فرصة للاصطدام الفعلي.
واكتُشفت الصخرة الفضائية البالغ عرضها 370 مترا، في يونيو عام 2017، باستخدام تلسكوب فضائي في هاواي. وفي حين أن حجمها ليس ضخما بما فيه الكفاية لتدمير الأرض، فإنها يمكن أن تحدث بعض الأضرار الجسيمة على المستوى المحلي.


المصدر: وكالات + الحياة برس