الحياة برس - قررت وزارة الزراعة الأمريكية فرض قيود جديدة على استيراد بذور الطماطم والفلفل، بسبب اكتشاف مرض خطير تحمله العديد من تلك البذور.
وتخشى وزارة الزراعة من دخول مرض خطير من خلال البذور للأراضي الأمريكية مما يتسبب بأضرار كبيرة لقطاع الزراعة.
وقال جون ميزيكو، مدير تطوير الأعمال في شركة يوروفينز بيودينوستيكس إنك، التي تقوم بإجراء الاختبارات والعلاجات المتعلقة بصحة النبات والبذور، إنها تمتلك القدرة على التأثير بشكل كبير على توافر بذور الطماطم. وأضاف: "سيكون هناك عدد أقل من البذور.. لذلك، عندما تذهب لشراء الطماطم من متجر البقالة، لن تكون 1.99 دولار للرطل.. ستكون أغلى بكثير".
ويتم إنتاج معظم بذور الطماطم والفلفل المستخدمة في الولايات المتحدة - وفي جميع أنحاء العالم - في البلدان الآسيوية ، أي الصين ، وكذلك المكسيك وأمريكا الجنوبية.
وقال "ميزيكو": "إن شركات البذور توفر الكثير من المال عن طريق إنتاج البذور في الخارج.. ولكن هذا يعني أن هذه البذور تتعرض لأمراض نباتية غير موجودة في الولايات المتحدة".


المصدر: وكالات + الحياة برس