الحياة برس - قال رئيس الوزراء الفلسطيني الدكتور محمد إشتية مساء الاثنين، أن الرئيس الفلسطيني محمود عباس إتخذ قراراً بحل كافة المشاكل المتعلقة بملف موظفي قطاع غزة.
وأوضح أن توجيهات في لقاء متلفز على الميادين رصدته الحياة برس، الرئيس كانت واضحة لحل ملف موظفي ما يعرف بـ " تفريغات 2005 "، وملف التقاعد المالي لموظفي غزة.
ولم يكشف اشتية مزيداً من التفاصيل في هذا الملف، كما لم يوضح على ماذا نصت تعليمات الرئيس.
يشار أن موظفي قطاع غزة يعانون من خصومات كبيرة على رواتبهم، حيث كانوا يتقاضون ما نسبته 50% منذ ما يقارب ثلاثة أعوام، كما أن موظفي 2005 يتقاضون راتب 750 شيقل فقط شهرياً منذ شهر مارس عام 2018، فيما كانوا يتقاضون سابقاً 1500 شيقل فقط.
ومن المتوقع أن يتم صرف مبلغ 1500 شيقل لموظفي 2005 ابتداءاً من الشهر المقبل حسب ما تحدثت بعض المصادر في وقت سابق.


المصدر: وكالات + الحياة برس