الحياة برس - قال رئيس الوزراء الفلسطيني الدكتور محمد اشتية، أن الحكومة الفلسطينية لا تعول كثيراً على الانتخابات الاسرائيلي التي تجري الثلاثاء، مشيراً أن المتنافسين ليس لديهم برامج لإنهاء الإحتلال.
وأضاف اشتية في كلمة له خلال أعمال المؤتمر الفلسطيني الدولي الأول للبيئ الحاضنة للريادة، في قصر المؤتمرات في بيت لحم بحضور رئيس منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في المنتدى الاقتصادي العالمي ميريك دوسيك.
وتابع اشتية : "للأسف المجتمع الإسرائيلي يزداد يمينية، ولكن نريد ممن يكون في دفة الحكم في إسرائيل أن يقف ويقول للعالم انه جاهز لإنهاء الاحتلال، وسيجد الرئيس محمود عباس شريكا، ودون ذلك سنذهب بخطوات اخرى إذا استمرت ذات السياسة عند الحكومة الاسرائيلية، ونتمنى للقائمة العربية المشتركة أن تحقق النتائج المرجوة لأهلنا وشعبنا في الداخل".
ووصف الفرق بين رئيس حزب الليكود بنيامين نتنياهو، ومنافسه رئيس حزب أزرق أبيض، غابي غانتس، كالفرق بين البيبسي كولا والكوكا كولا.
وحول الوضع الفلسطين قال اشتية : "من بين كل 100 فلسطيني هناك 22 خريجا جامعيا من سن 21 فما فوق، وهو ما يعتبر من اعلى النسب في العالم على صعيد عدد خريجي الجامعات بالنسبة لعدد السكان، وقد استحدثنا وزارة الريادة والتمكين لتعمل على القضايا المتعلقة بإبداع الشباب وخلق فرص عمل لهم، وهذا المؤتمر اليوم يشارك فيه أكثر من 750 ريادي ومستثمر في هذا المجال، معظمهم من دول العالم، وبشكل أساسي من أوروبا، وسعداء أن نرى هذا". 

المصدر: وكالات + الحياة برس