الحياة برس - الرضيعة " أسيل " التي لم يتجاوز عمرها 40 يوماً فقط، خرجت للنور لتواجه مصيرها من أم تجرد من مشاعر وعواطف الأمومة.
في منطة أرمنت في الاقصر المصرية، أقدمت سيدة على قتلت رضيعتها غرقاً داخل ترعة السواحل في الاقصر.
وادعت الأم أنها أقدمت على قتل طفلتها بعد أن أرسل زوجها شخصين مجهولين لإختطافها وقلتها انتقاماً منها بسبب خلافات زوجية بينهما.
وحسب التحريات، فإن الأم " ر.م.أ " 26 عاماً، ربة منزل إدعت أنها متضررة من زوجها " ح.أ.ح"، وارساله شخصين مجهولين لخطف من ابنتها أسيل حديثة الولادة وقد نجحا بذلك حسب زعمها.
وبينت التحقيقات أن عدم صحة رواية السيدة، وبمناقشة الشهود والاطلاع على الكاميرات القريبة من المكان تبين عدم وجود والدة الطفلة ف المكان الذي أشارت إليه بوقوع جريمة الاختطاف المزعومة.
وجراء التحقيقات المستمرة اعترفت بقيامها بإلقاء نجلتها في ترعة سواحل أرمنت دائرة المركز للتخلص منها وإلصاق التهمة في زوجها بسبب خلافاتها مع زوجها.
وتم العثور على جثة الطفلة وانتشالها من الماء.