الحياة برس - قتل ما يزيد عن 35 شخص جراء الإعصار الذي ضرب اليابان السبت الماضي، حسب ما تحدثت مصادر محلية الإثنين .
ويعتبر هذا أقوى إعصار يضرب البلاد منذ ما يزيد عن 60 عاماً.
وكان الاعصار قد ضرب ست محافظات بينها العاصمة طوكيو، مخلفاً أضراراً مادية كبيرة جداً.
وتسبب الاعصار بفيضانات مدمرة أصابت مناطق واسعة تمتد من محافظة شيزوكا وسط اليابان لمحافظة فوكوشيما شرقاً.
وكان هذا الإعصار الأقوى الذي يضرب وسط وشرق اليابان منذ ستين عاما مع رياح بلغت سرعتها أحيانا 180 كيلومترا، وقد رافقته أمطار قوية أدت إلى تشكل فيضانات كبيرة، وسُجل في بعض المناطق هطول كميات قياسية من الأمطار قاربت الألف مليمتر.
ولقي العشرات حتفهم جراء الانزلاقات في التربة، وتعرض آخرين لجرفهم من خلال السيول خاصة الذين كانوا محتجزين في مركباتهم.
وشل الإعصار النقل الجوي، حيث أُلغيت نحو 2400 رحلة جوية يومي السبت والأحد، كما ألغيت رحلات العديد من القطارات السريعة، وأغلق عدد من خطوط المترو في طوكيو، في حين انقطعت إمدادات الكهرباء والمياه عن 376 ألف منزل.

المصدر: وكالات + الحياة برس