الحياة برس - أصدرت محكمة الجنايات في مدينة الزقازيق المصرية على مواطن مصري حكماً بالإعدام بعد إقدامه على إحراق زوجته حية.
الحادثة بدأت في عام 2018، عندما تلقت مديرية الأمن في محافظة الشرقية، بلاغاً من المستشفى المركزي يفيد بوصول سيدة تبلغ من العمر 29 عاماً، من سكان منطقة " صان الحجر "، متوفية وعلى جثتها آثار حروق شديدة في مختلف أنحاء جسدها.
وبعد معاينة الجهات المختصة لمكان الحادثة، وخلال التحقيقات إكتشفت أن الزوج أقدم على إحراقها، وهو بدوره إعترف بهذا الفعل وقال أنه أشعل النار بأنبوبة غاز في المنزل بعد ربط زوجته بالحبال وتركها داخله.
معللاً سبب قتلها حرقاً بخلافات عائلية حادة بينهما، وحاول إخفاء جريمته بإبلاغ الشرطة بإندلاع حريق في منزله بسبب تسرب للغاز.


المصدر: وكالات + الحياة برس