الحياة برس - اعتدت الإعلامية المصرية أسما شريف منير كلامياً، على الشيخ العلامة الراحل محمد متولي الشعراوي، ووصفته بالمتطرف.
وبدأت حكاية أسما ابنة الفنان المصري شريف منير، التي أثارت الجدل وكتبت على صفحتها على فيسبوك:" صباح الخير عايزه آخد رأيكم في حاجه ، بقالي كتير مش عندي ثقة في أغلب الشيوخ، كتير منهم مدعين ويا متشددين أوي يا خلطين الدين بالسياسة، نفسي اسمع حد معتدل محترم معلوماته مش مغلوطة، لسه في حد كده".

اسما شريف منير

وبعد سؤالها عن إسم شيخ ينصحها متابعيها بالسماع لمواعظه ويكون معتدلاً محترماً على حد وصفها، فنصحها الكثير من متابعيها بالشيخ محمد الشعراوي.
فما كان منها إلا أن قالت:"طول عمري كنت بسمعه زمان مع جدي الله يرحمه ومكنتش فاهمه كل حاجه، لما كبرت شفت كام ڤيديو مصدقتش نفسي من كتر التطرف، كلام فعلاً عقلي ما عرفتش استوعبه.. حقيقي استغربت".
المتابعين لم يصمتوا على هذه الإهانة للشيخ الشعراوي الذي يتمتع بحب كبير ومحاضراته الدينية ما زالت تتداول حتى يومنا هذا، والمعروف بعدم تشدده وتفسيره للقرآن الكريم كاملاً.
وقال لها أحد المتابعين:"أنتي بقالك فترة بتهبلي في كل حاجة في لبسك وطريقتك ومبقتيش تقدمي حاجات مفيده لكن تتكلمى عن الشعراوى وتقولي متطرف لا يبقي تقفي عند حدك".
وأضاف آخر:"انتي اللي بتتكلمي عن فضيلة الشيخ محمد متولي الشعراوي بجد ده طب خلي حد صاحب علم يتكلم.. للأسف تفكيرك انتي اللي بدا يتطرف"، وقالت متابعة أخرى :" أنتي عديتي الجهل بمراحل".
 وبعدها قامت أسما بحذف منشورها المهين للشيخ الشعراوي، ونشرت منشور آخر تتهم منتقديها بالتنمر والتعصب والبشاعة ومن ثم قامت بحذفه.
يشار أن الشيخ الشعراوي عالم دين وشغل منصب وزير الأوقاف المصري، وفسر القرآن الكريم كاملاً، حيث كان يبث تفسيره للقرآن على التلفزيون الرسمي المصري.


المصدر: وكالات + الحياة برس