الحياة برس - يصادف اليوم الرابع من نوفمبر كل عام، ذكرى الاحتفال في عيد الحب المصري، أو " الفلانتين المصري ".

سبب إعلان يوم عيد الحب المصري

قصة يوم عيد الحب المصري بدأت عندما كان الكاتب مصطفى أمين، يسير في حي السيدة زينب في 4 نوفمبر عام 1974، وشاهد جنازة ليس فيها سوى 3 رجال فقط، وعندما سأل عن سبب عدم وجود مشييعين للجثمان، قالوا أنه رجل يبلغ من العمر 70 عاماً وكان لا يحب أحداً ولا أحد يحبه.
الكاتب المصري مصطفى أمين حينها أطلق فكرة تخصيص يوم لعيد الحب في مصر لبث روح الحب والأمل بين المصريين.
واستجاب المصريون لفكرة الـ Valentine's day المصرى، مستخدمين اللون الأحمر شعارا لهم فى ذلك اليوم، حيث يقوموا بتهئنة بعض العض بقلوب ودباديب وباقات ورود حمراء، حتى تتلون صفحات مواقع التواصل الاجتماع بذلك اللون احتفالا باليوم.
عيد الحب المصري لا يقتصر على العشاق، وإنما يهدف لتجديد الحب للأمهات والآباء والأبناء والأخوة والأصدقاء وإحتضانهم ومساندة عوائل الشهداء والأرامل خاصة أن العيد جاء في ظل حقبة مصرية شهدت حروب وارتقاء شهداء.