الحياة برس - أغضبت الممثلة الخاصة للأمين العام للامم المتحدة في العراق جينين هينيس بلاسخارت، العراقيين بسبب حديثها عن الخسائر المادية في العراق دون الحديث عن العنف الذي حصد المئات من المدنيين خلال قمع المظاهرات المنددة بالأوضاع السيئة في البلاد والفساد.
وقالت جينين عبر حسابها في تويتر:": تعطل البنية التحتية الحيوية مصدر قلق بالغ أيضاً، وإن حماية المرافق العامة مسؤولية الجميع".
وأضافت في ذات التغريدة إن "التهديدات أو إغلاق الطرق إلى المنشآت النفطية يسبب خسائر بالمليارات." معتبرة أن ذلك "يضر باقتصاد العراق، ويقوض تلبية المطالب المشروعة للمتظاهرين."
هذه التغريدة جوبهت بسيل عارم من التغريدات الغاضبة، كما نشر نشطاء مقاطع فيديو بالردود لتوضيح الإجرام الذي يتعرضون له المحتجون من المسلحين المناصرين للحكومة.
وكانت جينين قد أشارت للأحداث الجارية في العراق من خلال مشاركة تقرير مكتب حقوق الإنسان في بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق " يونامي".
وقد تجاوز عدد الردود على تغريدتها ما يقارب 4 آلاف تعليق.


المصدر: وكالات + الحياة برس