الحياة برس - أعيد فتح ميناء أم قصر في البصرة الخميس، بدون إستئناف الحركة التجارية بعد.
وتسعى الحكومة العراقية لإنهاء الإعتصام الذي ينفذه المتظاهرين أمام بوابة الميناء من خلال المفاوضات، والذين أمضى على إعتصامهم ما يزيد عن أسبوع وهو الأمر الذي أدى لوقف العمليات في الميناء التجاري والذي قدرت خسارته في هذا الأسبوع بنحو ستة مليارات دولار حسب موقع الحرة.
وكانت الحكومة قد أرسلت تعزيزات عسكرية من قوات الجيش برفقة مدرعات وسيارات هامفي إلى أم قصر مساء الاثنين، فيما أعلنت قيادة عمليات البصرة تنفيذ استطلاعات جوية عند بوابته.
ويستقبل الميناء واردات الحبوب والزيوت النباتية وشحنات السكر التي تغذي البلد الذي يعتمد إلى حد كبير على الأغذية المستوردة.
ويشهد العراق، منذ مطلع أكتوبر، موجة احتجاجات غير مسبوقة ضد الحكومة تخللتها اشتباكات وعمليات قمع دامية من قبل قوات الأمن ما أدى إلى مقتل ما لا يقل عن 260 شخص وإصابة المئات.


المصدر: الحرة + الحياة برس