الحياة برس - أعلنت سيدة أوغندية عن زوجاها من ثلاثة رجال في آن واحد.
الأمر أصاب المجتمع الأوغندي بصدمة كبيرة، ولكن جريس أجوتي 36 عاماً، دافعت عن قرارها أمام أهل قريتها الذين حاولوا طردها وأزواجها الثلاثة من المنطقة.
وقالت أجوتي أنها كانت متزوجة سابقاً من رجل واحد، وكان " محبطاً للغاية "، وقررت تركه لكي تجرب حظها مرة أخرى مع 3 رجال.
وصرحت لصحيفة "صنداي فيجن": "كان زوجي عديم الفائدة وبقيت المعيلة له، عندما تركته بدأت أبحث عن شخص مميز، لكنني لم أتمكن من العثور على أحد.. بعدها قررت الزواج من ثلاثة".
والدها بيتر أوجوانج، قال أن إبنته ليست الأولى أو الوحيدة من تتزوج من 3 رجال دفعة واحدة، قبل ذلك فعلتها نساء عدة مرات.
أهل القرية الذين لم يتقبلوا هذه الزيجة، احتشدوا مؤخرا لطرد أزواج أجوتي الثلاثة من القرية، قائلين إنه ليس لهم الحق العيش فيها، لكن أجوتي أبلغت أهل قريتها بأن زواجها مع 3 رجال كان خيارها.
والأزواج الثلاثة لأجوتي هم: ريتشارد أليش، وهو رجل شرطة أرمل ومتقاعد، وجون بيتر أولوكا، وهو فلاح ميسور إلى حد ما، ومايكل إنياكو، وهو عازب.
الأزواج الثلاثة يعيشون في أكواخ خاصة بهم في مجمع يضم 6 أكواخ تمتلكها زوجتهم، التي تعتبر هي رب الأسرة وتتخذ كافة القرارات والمسؤولة عن توفير المال وكل ما يحتاج المنزل، وهي التي تختار أين تنام.
أجوتي الآن حامل في شهرها السادس بطفلها الرابع، ولكنها لا تعلم من والد الطفل من الأزواج الثلاثة.


المصدر: وكالات + الحياة برس