الحياة برس - اعتدى رجل على سيدة مسلمة محجبة حامل خلال تواجدها في أحد المقاهي بضواحي العاصمة الإسترالية سيدني.
وتبين أنها لا تربطها أي علاقة بالشخص المعتدي عليها,
ووثقت كاميرات المراقبة في المقهي الواقعة، التي أصيب بها المرأة الحامل بشهرها " 38 "، برضوض مختلفة.
وتوضح اللقطات التي سجلتها كاميرات المراقبة العلوية كيف اقترب الرجل من الطاولة التي كانت تجلس بها الضحية " 31 عاماً"، رفقة صديقتين لها وبدأ يميل ناحيتها قبل أن يهاجمها بغتة بلكمات قوية عديدة. 
وعند تدخل الحضور لإنقاذ السيدة التي سقطت أرضا من شدة الضربات التي وجهها الرجل لوجهها مباشرة، أكمل اعتداءه عليها بركلات على جسدها ووجهها وهي ملقاة على الأرض وبالكاد استطاعت حماية وجهها. 
صحيفة دايلي تيليغراف نقلت عن الضحية قولها إنها لا تعرف المعتدي، وأنه بدأ هجومه باعتداء لفظي عن الإسلام والمسلمين.
"سي إن إن" قالت إن المعتدي، الذي مثل الخميس أمام محكمة باراماتا، يدعى ستاب لوزينا، ويبلغ من العمر 43 عاما، وقد أدين بالاعتداء على شخص في مكان عام، وإلحاق الضرر الجسدي واللفظي بضحيته.
وأفادت وسائل إعلام محلية أن المعتدي سيبقى في السجن على ذمة التحقيق، وقالت إنه يواجه عقوبة قاسية.
المصدر: وكالات