الحياة برس - أقدم أمريكي من ولاية بنسلفانيا على قتل زوجته السابقة وترك جثتها في الصحراء ومراسلة ذويها بإسمها.
وقالت صحيفة أمريكية أن جون ماتيو تشابمن " 39 عاماً "، قتل زوجته السابقة هايمه راي فادن، بعد أن إقترح عليها قضاء عطلة أسبوعية في لاس فيغاس.
وخلال تنقلهما على الطريق قام بربط يديها وتركها في صحراء ولاية نيفادا ولم يراها أحد بعد ذلك.
وبرغم إختفائها كان يظن أهلها على مدى شهرين أنها على قيد الحياة، حيث كانوا يتواصلون معها على شبكات التواصل الإجتماعي معتقدين أنها من ترد عليهم ولكن في الحقيقة كان القاتل يستخدم حسابها.
وتم توجيه تهمة الخطف والقتل واستخدام غير شرعي لحساب غيره على شبكة التواصل الإجتماعي للقاتل، وتم العثور على جثة السيدة في الصحراء متحللة.


المصدر: وكالات + الحياة برس