الحياة برس -  بحث وزير الخارجية المصري سامح شكري، ونظيره الأردني أيمن الصفدي، سبل التعامل مع التطورات الأخيرة ذات الصلة بالقضية الفلسطينية، لا سيما مسألة الاستيطان.
وأكد المتحدث باسم الخارجية المصرية أن الوزير شكري أكد خلال اللقاء الذي عقد قبيل الاجتماع الطارئ لمجلس الجامعة العربية على مستوى وزراء الخارجية العرب برئاسة العراق وبناء على طلب دولة فلسطين لبحث التطور الخطير لموقف الادارة الامريكية بشأن الاستيطان الإسرائيلي غير القانوني في أرض دولة فلسطين المحتلة عام 1967، على الموقف المصري من الالتزام بقرارات الشرعية الدولية والقانون الدولي اتصالاً بوضعية المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية المحتلة.