الحياة برس - تمكن عشرات المحتجون العراقيون من اقتحام القنصلية الإيرانية في مدينة النجف جنوب البلاد مساء الأربعاء، وأشعلوا النار فيها في إرتفاع ملحوظ بمستوى العنف في ظل إستمرار الإحتجاجات ضد الحكومة العراقية.
القنصلية الإيرانية تم إخلائها قبل وقت قصير من إقتحامها من قبل المتظاهرين، ولم يتم تسجيل وقوع إصابات بشرية.
وتداول نشطاء عبر مواقع التواصل الإجتماعي، مقاطع فيديو ترصد حريقاً كبيراً يندلع في مبنى القنصلية، فيما أعلنت السلطات العراقية حظر التجول ليلاً في بغداد.
وكان إثنين من المتظاهرين قتلوا برصاص الأمن العراقي في كربلاء بالقرب من النجف، وقتل إثنين آخرين في بغداد، فيما أعلن عن وفاة متظاهر خامس كان قد أصيب بجراح خطيرة بعد أن فتح رجال الأمن النار على المتظاهرين في البصرة.
وأعلنت قيادة شرطة النجف فرض حظر للتجول حتى إشعار آخر على خلفية الأحداث التي شهدتها المحافظة"، وفقا لوسائل إعلام محلية.
وكانت القنصلية الإيرانية في كربلاء المجاورة تعرضت للحرق في وقت سابق من هذا الشهر على أيدي محتجين غاضبين طالبوا بالحد من تنامي النفوذ الإيراني في العراق.

المصدر: وكالات + العراق