الحياة برس - قال الأمين العام للمجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب الكويتي كامل الجليل، إن الكويت متمسكة بموقفها الثابت تجاه القضية الفلسطينية وتدعمها في المحافل الدولية، وترفض أشكال التطبيع كافة مع حكومة الاحتلال.
وأكد الجليل في حديث لبرنامج "ملف اليوم" عبر تلفزيون فلسطين، أن قضية فلسطين ليست قضية وطنية محلية، وإنما قضية العرب الأولى، وهي في قلب وضمير الشعب الكويتي الذي يفكر دائما بحل هذه القضية بجهود على المستويات السياسية والاقتصادية والاجتماعية.
وأشار إلى أن الكويت وعبر عضويتها في مجلس الأمن، اتخذت منهجا من أجل تعزيز العمل المشترك لدعم القضية الفلسطينية، وتعلن بكل وضوح موقفها تجاه الدفاع عن القضايا الفلسطينية العادلة، والوقوف ضد الانتهاكات على الشعب الفلسطيني.
وشدد الجليل على أنه لا يمكن التطبيع مع الحكومة التي ارتكبت المجازر وظلمت اللاجئين، وهذا كله لا يمكن السكوت عليه إلا بإعادة الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني كاملة.
وشدد على ضرورة انتهاز الدول العربية الفرص المتاحة الآن أكثر من أي وقت مضى، لحشد الطاقات والجهود السياسية فيما بينها، من أجل التعبير بكلمة واحدة متفق عليها من خلال المحاور واللقاءات والمحافل الدولية، وفق ما تقرره السلطة الوطنية بقيادتها الشرعية.
وشدد الجليل على أهمية أن تتخذ الدول العربية قرارات حاسم لصالح القضية الفلسطينية، دعما وتأييدا وضغطا في الأمم المتحدة.
وأشار إلى دور المجلس في دعم القضية الفلسطينية، مثمنا الفعاليات المتنوعة من فنون وثقافة وتراث فلسطيني في دولة الكويت.
ولفت إلى استقبال الكويت فرقة موسيقية من الشباب الفلسطيني، تقدم فنونا متطورة من أشعار كبار شعراء فلسطين مثل محمود درويش، طورتها إلى قوالب موسيقية تجذب الجمهور.
وبين أن المجلس افتتح معرضا للفنون والتراث الشعبي الفلسطيني في الكويت، باستضافة ورعاية ودعم من المجلس الوطني، حيث اشتمل على العديد من الحرف والمنتجات والأشغال اليدوية من مختلف المدن الفلسطينية، والمأكولات الفلسطينية.