الحياة برس - أعلن تنظيم الدولة مسؤوليته عن عملية طعن نفذها شخص يدعى عثمان خان على جسر لندن الجمعة، وأدت لمقتل شخصين.
وقال التنظيم في بيان له السبت، أن منفذ الهجوم أحد مقاتليه، ونفذ عمليته إستجابة لنداء إستهداف رعايا دول التحالف الدولي، ضد التنظيم الذي تقوده الولايات المتحدة.
يشار أن المنفذ عثمان خان يبلغ من العمر " 28 عاماً "، كان معتقلاً لدى الشرطة البريطانية سابقاً بتهمة التخطيط لإستهداف مصالح في بريطانيا في 2012، وأفرج عنه خلال عام 2018، وكان تحت المراقبة وهو معروف للجهات الأمنية.
وقد قتل خلال الهجوم رغم أن الشرطة تمكنت من ضبطه بمساعدة مدنيين، بحجة وجود حزام ناسف على جسده تبين فيما بعد أنه مزيف.


المصدر: وكالات + الحياة برس