الحياة برس - أقدم شاب مصري مساء السبت على الإنتحار بإلقاء نفسه من أعلى برج القاهرة.
وبين مقطع فيديو لكاميرة مراقبة في المكان، اللحظات الأخيرة للشاب الذي غافل جميع الحاضرين ومن بينهم صديقه، وقام بإلقاء نفسه من البرج ليسقط جثة هامدة وسط صراخ وصدمة من كافة المتواجدين في المكان.
قسم شرطة قصير النيل تلقى بلاغاً من العاملين في البريج بإنتحار الشاب، وانتقلت قوة أمنية لموقع الحادث، وتبين أنه يدعى " نادر .ج " يبلغ من العمر 21 عاماً، وهو طالب في كلية الهندسة في جامعة حلوان.
وبحسب أقوال العاملين بالبرج، الذي يبلغ ارتفاعه 187 متراً ، فقد صعد الشاب إلى الطابق الأخير برفقة صديقه، ثم فاجأ الجميع وألقى بنفسه ليسقط مضرجاً في دمائه، ويلقى مصرعه على الفور، فيما تحفظت السلطات على صديقه وقامت باستجوابه لكشف ملابسات الواقعة ومعرفة سبب الانتحار.
صديقه قال أن المنتحر كان يعاني من أزمة نفسية حادة، وخرج معه للتنزه في محاولة لإخراجه من حالته، إلا أنه غافله وقام بالإنتحار.