الحياة برس - أعاد المتظاهرون العراقيون إشعال النار في القنصلية الإيرانية في النجف للمرة الثانية خلال أيام، وقامت فرق الإطفاء بالتعامل مع الحريق مساء الأحد.
في سياق آخر تم الإعلان عن الحداد لمدة 3 أيام في العاصمة بغداد على أرواح قتلى الإحتجاجات، فيما أعلن قائد عمليات بغداد قيس المحمداوي، عن عودة الهدوء لمعظم المناطق العراقية.
وأشار المحمداوي في حديث للعربية، أن الأوامر للأجهزة الأمنية كانت منع قمع المتظاهرين ولكن هناك من حاول خلط الأوراق.
وشارك عراقيون من محافظات عدة من البلاد، الأحد، في مسيرات حداد على أرواح متظاهرين قتلوا خلال الاحتجاجات المناهضة للحكومة، والتي أسفرت عن مقتل أكثر من 420 شخصاً. 
وقد شهد العراق منذ مطلع أكتوبر الماضي احتجاجات عارمة تدعو لإسقاط النظام وتغيير الطبقة السياسية التي تسيطر على مقاليد الحكم منذ 16 عاماً، والتي يتهما المتظاهرون بالفساد ونهب ثروات البلاد وهدرها.
مؤخراً إرتفعت حدة قمع المتظاهرين، وقتل خلال اليومين الماضيين ما يزيد عن 70 متظاهراً في الناصرية والنجف وبغداد، وأصيب المئات بعد أن أطلق مسلحون ملثمون النار على المتظاهرين بشكل عشوائي.


المصدر: وكالات + الحياة برس