الحياة برس - أعلن مسؤلون تونسيون الإثنين عن إرتفاع حصيلة ضحايا سقوط حافلة في واد بشمال غرب تونس.
وقالت المصادر أن عدد الضحايا بلغ 26 شخصاً على الأقل، في حين كانت وزارة الصحة قد تحدثت عن مصرع 22 شخصاً، وإصابة 17 آخرين ي الحادث الذي وقع في منطقة جبلية يرتادها السياح التونسيون.
وكانت الحافلة التي كان على متنها 43 شخصاً، متجهة من تونس العاصمة الى مدينة عين دراهم الجبلية، التي كثيراً ما يرتادها سياح الداخل.
وبينت وزارة الداخلية أن الحافلة "سقطت في مجرى واد بعد تجاوزها لحاجز حديدي".
وتوجه رئيس الجمهورية قيس سعيد ورئيس حكومة تصريف الأعمال يوسف الشاهد لاحقًا إلى الموقع.
ولم تتضح بعد أسباب وقوع الحادثة بينما لا تزال التحقيقات جارية، إلا أن طرقات تونس تُعرف بخطورتها جرّاء إهمالها.

المصدر: وكالات + الحياة برس