الحياة برس - اندلعت اشتباكات عنيفة بين محتجين والشرطة التونسية مساء أمس الإثنين في بلدة جلمة جنوب البلاد.
وقالت مصادر أن الشرطة إستخدمت الغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين الذين خرجوا محتجين على الفقر والتهميش.
جاءت الاحتجاجات بعد أن أقدم شاب على إضرام النار في نفسه احتجاجاً على الفقر وأوضاعه السيئة، وكان يعمل بشكل غير منتظم ويطالب بتحسين وضعه الاجتماعي في جلمة المحاذية، لمدينة سيدي بوزيد، مسقط رأس البوعزيزي الذي أحرق نفسه في 2010، وأشعل إنتفاضة ما يعرف بالربيع العربي.


المصدر: وكالات + الحياة برس