الحياة برس - نجحت الجهات الأمنية المصرية المختصة، من حل لغز مقتل شخص في شارع أحمد عرابي في منطقة شبرا الخيمة بالقليوبية.
وقالت مصادر مصرية أن أهالي المنطقة أبلغوا عن وجود جثة شخص ملفوف بملاءة سرير ومجهول الهوية ملقاة في المكان، وفي المعاينة الأولى للجثة رجح أن يكون في العقد الخامس من العمر، وقد أصيب بجروح طعنية في الرقبة من الخلف والكتف اليسرى.
وبعد مراجعة الكاميرات القريبة من المكان، وفحص مراجعات التغيب والمشتبه فيهم، واستماع شهادات شهود العيان، تبين أن القتيل هو تاجر فاكة من منطقة الهرم في الجيزة ويبلغ من العمر " 56 عاماً "، وقد إتهم سابقاً بقضية حيازة سلاح بدون ترخيص، ومطلوب في 7 قضايا أخرى.
وأضافت أن المجني عليه كان على علاقة غير شرعية بسيدة متزوجة بعلم زوجها، وكان يتردد على منزلها في شبرا الخيمة لإقامة العلاقة، وكانت آخر مشاهدة له في منطقة إقامة الزوين المشتبه فيهما.
وبينت سجلات الإتصال الخاصة بهاتف المجني عليه، تلقيه إتصالاً من الزوجة المشتبه بها، وتم إعتقال الزوج " 30 عاماً "، والزوجة " 24 عاماً "، وقد إعترفا بجريمتهما.
وحسب إعتراف الزوجة، فقد تعرفت عليه خلال عملها في ملهى ليلي بشارع الهرم، وأقامة معه علاقة محرمة مقابل مبلغ مالي بعلم الزوج، وبسبب ضائقة مالية يمران بها قررا إستدراج المجني عليه لمنزلهما والإستيلاء على متعلقاته الشخصية، وقامت الزوجة بالإتصال بالمجني عليه ودعته لإقامة علاقة معها مقابل " 3000 جنيه "، وبعد حضوره تركته بحجة شراء بعض المستلزمات، وقام بعدها زوجها بالخروج حاملاً سكين وهدد المجني عليه للإستيلاء على متعلقاته، وبعد محاولته الهرب قام الزوج بقتله بتوجيه عدة طعنات قاتلة واستوليا على حافظة نقوده، وألقيا الجثة بالشارع.


المصدر: وكالات + الحياة برس