الحياة برس - ابن الولد أغلى من الولد، هذا المثل القديم الذي يصور كيف يكون الأجداد يحبون أحفاهم أكثر من أبنائهم ويعتزون بهم، ولكن هذه الجدة تجردت من كل المشاعر الإنسانية وأقدمت على قتل حفيدتها الطفلة ذات السنوات الأربع فقط.
في التفاصيل، أقدمت مسنة مصرية في الستين من عمرها على جريمة قتل بشعة، حيث أقدمت على قتل حفيدتها الطفلة بضربها على رأسها بشاكوش بعد رفضها التوقف عن اللعب والتزام الصمت.
النيابة العامة في محافظة الجيزة المصرية، أمرت بحبس الجدة 4 أيام على ذمة التحقيق بعد إرتكابها الجريمة.
الأجهزة الأمنية تلقت بلاغاً يفيد بنقل طفلة 4 سنوات للمستشفى مصابة بجرح في الرأس نتيجة الإعتداء عليها بأداة حادة، وبينت التحقيقات تورط الجدة بقتل الطفلة بشاكوش.


المصدر: وكالات + الحياة برس