الحياة برس - اعتدى شاب على عروس شقيقه خلال حفل زفافهما، حيث تحول الزفاف إلى كابوس مأساوي للعروسين.
شقيق العريس البريطاني كان في حالة سكر عندما دخل قاعة الزفاف وهو في حالة هياج، وقال أنه ما كان على شقيقه الزواج منها أبداً، وبعدها إعتدى بالضرب على العروس وعائلتها.
وقد أقيم حفل الزفاف حسب صحيفة ذا صن البريطانية، في فندق " ويلز "، موضحة أن شقيق العريس " توموس ريديان ويلسون " البالغ من العمر " 29 عاماً "، وجه لكمات للعروس " ايرين جورج "، وثم اعتدى على شقيقتيها ووالدتها.
وبدأت المشكلة عدما حاولت العائلة مساعدة العريس الذي كان أيضاً في حالة سكر على صعود الدرج بعد عقد قرانه وحثته على الذهاب للنوم بسبب حالته التي يرثى لها، وبدأ ويلسون حينها بالصراخ والإساءة لعائلة العروس، رافضاً زواج شقيقه منها، وإنه لم يعد جزءاً من العائلة، وضرب العروس وأخواتها وأمها ومدير الفندق.
العروس وأهلها رفعوا قضية ضد ويلسون وتمت إدانته بالإعتداء عليهم، وأنكر خلال المحاكمة كل التهم الموجهة له، واتهم محاميه العروس وعائلتها بإفتعال مشكلة من الأساس، وأن ما فعله موكله كان رد فعل بعد أن رأى إهانة العروس لشقيقه، وقيامها بدفعه متسببة بسقوطه خلال صعوده الدرج.
وأمرت المحكمة "ويلسون" بأداء عمل غير مدفوع الأجر لمدة 240 ساعة، كما أمرته بدفع تعويض قدره 250 جنيهًا إسترلينيًا لكل من العروس وإحدى شقيقتيها، بالإضافة إلى 100 جنيه إسترليني لكل من والدتها وشقيقتها الأخرى ومدير الفندق.
المصدر: وكالات + الحياة برس