الحياة برس - كشفت مصادر مساء الجمعة تفاصيل جديدة حول مقتل سعودي في العاصمة المصرية القاهرة بعد وصوله في رحلة لعلاج أسنانه.
وقالت صحف سعودية أن المجني عليه يدعى راجح بن صالح الحارثي، وأن الحادث وقع في 10 ديسمبر الجاري، وعثر على جثته في منطقة النزهة الجديدة في مدينة القاهرة خلال زيارته لمصر، وكان واضحاً على جثته تعرضه لعدة طعنات.
وبدأت الجهات الامنية المصرية التحقيق بالحادثة للوقوف على ملابسات الجريمة والكشف عن مرتكبيها، وبالفعل تمكنت من ضبط إثنين من القتلة، وتبين أن الجريمة نفذت بدافع السرقة.
وضبطت الأجهزة المختصة مبلغاً من المال مع الشخصين وهاتفي جوال يعودان للمجني عليه، وتم إحالة الجانيين للنيابة العامة.
من جانبها قالت السفارة السعودية لدى مصر أنها تواصلت منذ اليوم الأول للجريمة مع أسرة القتيل وأطلعتهم على التفاصيل وكافة الإجراءات، وإبلاغ الجهات المختصة بالمملكة بما حدث.
وقدمت السفارة السعودية أخلص التعازي إلى أهل وذوي القتيل، كما أعربت عن شكرها وتقديرها للأجهزة الأمنية المصرية التي تحركت سريعا فور علمها بالحادث، وتمكنت من القبض على الجانيين في فترة زمنية قياسية، لم تتجاوز 24 ساعة، وأضافت أنها ستستمر في متابعة القضية.

المصدر: وكالات + الحياة برس