الحياة برس - قررت النيابة في بلبيس جنوب الشرقية في مصر، حبس طالب بالإعدادية أربعة أيام على ذمة التحقيقات في قضية قتل شقيقه الأصغر.
وكان شخص يدعى " رضا.م "، أبلغ عن تغيب إبنه " مروان " 12 عاماً"، وهو تلميذ في الصف السادس الإبتدائي، بعد تناوله وجبة الغذاء الخميس الماضي، وخرج ولم يعد.
وبعد البحث تم العثور عليه جثة هامدة في مياه مصرف بالقرية وبه آثار طعنات وضرب.
وتم البدء بالتحقيقات في الحادثة، وتبين أن المدعو " خالد " 16 عاماً شقيق الضحية هو من قتله بعد مشاهدته في وضع مخل مع آخر، حيث تم إستدراجه وقتله في مكان العثور عليه حتى لا يتم افتضاح أمره.
واعترف القاتل بأنه أقدم على جريمته بعد أن هدده أخيه بإخبار والدهما بما شاهده، فقام باستدراجه وضربه وطعنه وخنقه حتى الموت، ثم ذهب لمنزله وغير ملابسه، وبدأ يتصرف كأنه لم يفعل شيء وكان يشارك ذويه بالبحث عنه حتى العثور عليه في المصرف.