الحياة برس - تعرض الداعية الإسلامي يوسف أحمد ديدات، لمحاولة إغتيال أمس الأول، أطلق خلالها مجهول رصاصة على رأسه وهو يسير في طريق عام.
وتداول نشطاء صورة لمسعفون طبيون يحيطون بالداعية الملقى على الرصيف في محاولة لإنقاذه.
وتضاربت الأنباء حول مصير الداعية ديدات، في حين نعت حسابات الداعية، أكدت مصادر أخرى أنه حي ويتلقى الرعاية الطبية في إحدى المستشفيات.
وأكدت السلطات في جنوب إفريقيا، أن يوسف ديدات لا يزال حيا وهو يتلقى العناية الطبية في أحد المستشفيات.
وفتحت الشرطة تحقيقاً في الحادث، وما زال الجاني مجهولاً، والذي قد تم رؤيته وهو يسير على الأقدام خارج منطقة الحدث حتى وصوله لمركبة كانت تنتظره وتوارى عن الأنظار.