الحياة برس - الانفلونزا مرض معدي ينتشر بكثرة خلال فترة فصل الشتاء بسبب البرد، مع أنه أيضاً يكون الشخص معرض للإصابة به طيلة أشهر العام.
سنتحدث في هذا الموضوع عبر الحياة برس، عن طرق الوقاية من الانفلونزا والأطعمة التي تعمل على مقاومة الفايروس وحماية الجسم منه.

طرق الوقاية من الانفلونزا

  • التطعيم:.
تعمل وزارات الصحة في كل دول العالم على توفير لقاحات الإنفلونزا فبعض الدول تقوم بتقديمها للمواطنين في المراكز الصحية، كما تباع لقاحات في الصيدليات لمن يرغم بأخذها.
ولكن ننوه إلى أن أخذا اللقاح أو التطعيم في فترة بعد شهر 11/نوفمبر، لن يكون مجدياً بشكل كبير، ويجب أخذه قبل فترة دخول المرض وانتشاره.
وحتى أخذ التطعيم في الوقت المناسب له والذي يرى بعض الأطباء أن شهر " 9/سبتمبر "، هو أفضل وقت لأخذه، قد يحميك من الفايروس بنسبة 60%.
واحذر من أخذ أكثر من لقاح واحد، لأن ذلك سيسبب لك مشكلة طبية أخرى والجرعة الزائدة قد تؤدي للوفاة.
وتكون فترة ذروة إنتشار الفايروس بين شهري أكتوبر ومايو، وتبلغ ذروتها في يناير وفبراير من العام الذي يلي.
وقد تصاب بأعراض خفيفة بعد أخذ اللقاح مثل وجع أو صداع أو حمى منخفضة الدرجة، ولكن هذا أمر طبيعي لأن الجسم يبدأ برد فعل ضد السلالة الفيروسية التي حقنت بها، لان اللقاح أصلاً فايروس مضاد لفايروس الإنفلونزا.
في النهاية يجب عليك إستشارة طبيبك المختص قبل أخذ اللقاح لأنه من الممكن أن يسبب لك مضاعفات في حال كان لديك حساسية من مادة ما.
وهناك متوفر لقاح رذاذ الأنف، هذا الرذاذ لا ينصح بإستخدامه للاطفال دون العامين، أو الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 50 عاماً، أو النساء الحوامل ومن يعاني من ضعف الجهاز المناعي، إستخدامه.
  • النظافة الجيدة
الاهتمام بالنظافة الجيدة، وغسل اليدين بشكل متكرر خاصة بعد العودة من نزهة أو من مكان عام، هي وسيلة جيدة لحماية نفسك من الإصابة بالانفلونزا.
تجنب لمس وجهك وخاصة أنفك وفمك وعينيك عندما تمسك مناطق غير نظيفة أو أماكن يستخدمها الناس كثيراً مثل دربزين الدرج العام أو أبواب المركبات العامة وغيرها.
غطي أنفك وفمك عند العطس أو السعال استخدم منديلًا إذا كان لديك واحد إذا لم تقم بذلك اعطس أو اسعل في كوعك ، ولكن ليس في يديك - فأنت أقل عرضة لنشر الجراثيم بهذه الطريقة.
  • الحفاظ على جسمك في صحة عامة جيدة
 الأكل بشكل جيد والحصول على جرعة يومية موصى بها من الفيتامينات والمواد المغذية في الجسم والحفاظ على لياقتك مع ممارسة الرياضة هو دفاع جيد ضد الأنفلونزا وإذا حدث وهاجمك الفايروس، فسيكون جسمك مجهزًا بشكل جيد للتعامل مع المرض.
الحصول على ما يكفي من فيتامين (د) قد يلعب دورا في الوقاية من الانفلونزا تشير الدراسات إلى أن المكملات اليومية التي تبلغ 1200 وحدة دولية يوميًا يمكن أن تساعد في الوقاية من الأنفلونزا، وتشمل المصادر الجيدة أشعة الشمس والسمك الدهني مثل السلمون وفيتامين A و D المخصب. 
تشير الدراسات أيضًا إلى أن النوم والأكل في نفس الوقت كل يوم يمكن أن يساعد جسمك على الدفاع عن نفسه بشكل أفضل.
  • لا تستهين بالانفلونزا 
الأنفلونزا معدية للغاية ، ويمكن أن تسبب مضاعفات طبية خطيرة بفضل التطعيم انخفضت معدلات الوفيات الناجمة عن الأنفلونزا بشكل مطرد منذ عقود من 40 شخصًا لكل 100000 في الأربعينيات إلى 0.56 لكل 100،000 في التسعينات. ومع ذلك ، من المهم السعي للحصول على علاج طبي إذا ظهرت عليك أعراض الأنفلونزا ، وبذل قصارى جهدك لتجنب الحالات المعدية. 
تسبب وباء H1N1 لعام 2009 في وفاة أكثر من 2000 شخص في جميع أنحاء العالم يعتقد مركز السيطرة على الأمراض أن حدوث وباء آخر أمر ممكن ، خاصة إذا لم يحصل الناس على التطعيم الكافي.
يمكن أن تكون الحمى الشديدة وحدها خطيرة للغاية جسمك غير مصمم للتعامل مع درجات حرارة تبلغ 106 فهرنهايت أو أعلى لفترات أطول من الوقت ، وعلى هذا النحو يمكن أن تنهار البروتينات الموجودة في دماغك مما يتسبب في تلف مؤقت أو دائم في الدماغ.

أطعمة لتجنب الاصابة في الانفلونزا

مشروبات تحتوي على الكافيين (القهوة والشاي الأسود والصودا) 
عناصر الوجبات السريعة
اللحوم المقلية والخضروات
الأطعمة الصلبة والمقرمشة (البسكويت ، الرقائق ، الفشار)
توابل عالية الدسم أو عالية السكر (مايونيز ، صوص باربكيو)
الأطعمة المخللة
اللحوم المصنعة ( لكن لا تكثر منها )
الأطعمة الغنية بالتوابل (إذا كنت تعاني من اضطراب في المعدة لا تكثر)
الحلويات