الحياة برس - حكمت محكمة جنايات الزقازيق بإعدام شاب بتهمة قتله صديقه بسبب اشتباهه بوجود علاقة محرمة بينه وبين زوجة عمه.
والحادثة وقعت قبل 7 أشهر، حيث أقدم " أ.م" 23 عاماً، على قتل صديقه ودفنه في أرض عمله.
وبدأت حداث القضية في شهور يونيو عندما عندما تقدمت سيدة تبلغ من العمر " 26 عاماً "، ببلاغ تفيد فيه بتغيب شقيقها عن المنزل من يوم عيد الفطر ولا يرد على هاتفه المحمول.
وبعد البحث والتحري تبين أن آخر مرة شوهد فيها كان مع المتهم الذي يعمل سائقاً، وباخضاعه للتحقيق اعترف بقتله، حيث قام بوضع عقاقير في عصير وقدمه للمجني عليه خلال تواجدهما داخل مزرعة تعود لعمله، وبعد فقدانه للوعي قام بضربه على رأسه بـ " شومة "، وتوجيه عدد من الطعنات القاتلة لجسده وحفر حفرة ودفنه فيها داخل الأرض.
وأشار المتهم أنه أقدم على ذلك الفعل بعد ضبطه تسجيل مكالمة تجمع المجني عليه بزوجة عمه، وقد صديقه ثأراً لكرامة عمه.