الحياة برس - في منطقة الطبالين بمدينة شبين القناطر، تلقت مديرية أمن القليوبية اخطارا بالعثور على جثة شاب ملقاة بالقرب من المساكن.
وبعد التوجه للمكان تبين أن الجثة تعود لشاب يدعى محمد ويبلغ من العمر 30 عاما، وباشرت الجهات المختصة تحقيقاتها للكشف عن ملابسات الحادثة حسب ما ذكرته اليوم السابع المصرية.
وخلال التحقيق تم فحص منزل المجني عليه وغرفته وتبين أن سريره عليه آثار دماء، وبرغم البكاء الشديد للزوجة آية " 23 عاما "، الا أن علامات الارتباك كانت ظاهرة عليها وبعد تضييق الخناق عليها اعترفت بقتل زوجها محمد مما سبب صدمة كبيرة لكل أفراد العائلة الذين كانوا في الاصل يواسونها على ما أصابها.
واعترفت اية خلال التحقيقات أن مشادة كلامية نشبت بينها وزوجها فجر يوم الجريمة، بعد أن صارحته بأنها تزوجته غصبا عنها ولا تريده، وحينها قررت التخلص منه.
وبعد عودته من عمله يوم الجريمة وخلد للنوم، قامت بتوجيه عدة طعنات قاتلة له في الصدر والبطن مما ادى لمصرعه، وبعدها اتصلت بابنة شقيقتها لمساعدتها بنقل الجثة والقائها خارج المنزل، ومن ثم اخفاء معدات الجريمة.
وتم ضبط ابنة شقيقتها وهي تحاول القاء السكين وهاتف المجني عليه في مصرف قريب وتسليمها للأمن.