الحياة برس - أظهرت لقطات صورت بإستخدام طائرة مسيرة ما آلت إليه الأوضاع بعد إنهيار جرف كبير في توركواي في بريطانيا، خاصة أن تلك المنطقة تعتبر من أكثر المناطق التي تتواجد بها الفنادق والشقق الفاخرة المطلة على البحر.
وتوضح الصورة الحديثة للجرف الضرر الكبير الذي أصاب المكان حيث تساقطت أطنان من الصور الحمراء في المحيط حسب ما نقلته الحياة برس عن الديلي ميل البريطانية
قال مراقبون إن السقوط قد غير الخط الساحلي في ليفيرميد بالقرب من توركاي ديفون، وهو الأحدث في سلسلة الحوادث المماثلة في المنطقة.
تسبب سقوط الجرف لتحذير المسؤولين للمتواجدين في المنطقة وحثهم على الخروج منها حتى إنتهاء التحقيق ومعرفة سبب الإنهيار الذي يخشى أن يتكرر ويؤدي لغرق العديد من الشقق الفاخرة.
وأسباب الإنهيار مختلفة ومتعددة، فقد تسببت الأمواج بتآكل سفح المنحدرات مما أدى لسقوط الصخور الكبيرة، وذلك بسبب ضرب الجرف بالأمواج على مدار سنوات طويلة، مما تسبب بشقوق في القواعد وأدى لتسارع التآكل وانهيارها.