الحياة برس - أدين شخصين باغتصاب فتاة تدعى عائشة إلياس وتبلغ من العمر " 12 عاماً "، في إحدى الأسواق الشعبية في شهر فبراير العام الماضي.
وكانت عائشة قد تعرضت للاغتصاب على يد 3 رجال والقتل خنقاً وألقيت جثتها بعد 24 ساعة من قتلها قرب منزلها في مدينة غالكايو في بونتلاند بالصومال.
وقد نفذ في منطقة بونتلاند حكم الإعدام رمياً بالرصاص، وتم تأجيل التنفيذ على الثالث 10 أيام.
ونفذ حكم الإعدام في المدانين الاثنين في ميدان عام ببلدة بوساسو الواقعة على الساحل الشمالي للصومال، وحضر تنفيذ الحكم مسؤولون وحشد من السكان كان بينهم والد الضحية.
وكشف إلياس آدم والد عائشة أنه من أشرف على اختيار فرفة الإعدام وتأكده من مقتلهما.