الحياة برس - نشجب شجار بين عدد من لاعبي الأهلي والزمالك بعد إنتهاء مباراة كأس السوبر المصري التي جمعتهما أمس الخميس في الإمارات وانتهت بفوز الزمالك بكأس السوبر بركلات الترجيح.
وقد إندلع الشجار بين أعضاء الفريقين بعد تمكن عبد الله جمعة من إحراز الركلة الحاسمة، وتوجه بعدها مع لاعبي الزمالك باتجاه مدرجات المشجعين خاصة مشجعي الأهلي للاحتفال باللقب، وبدأ المشجعون بإلقاء الزجاجات الفارغة وزجاجات المياه باتجاه اللاعبين.
وبعدها رصدت كاميرا أحد المشجعين لاعب الزمالك محمود عبد الرزاق المعروف بـ " شيكابالا "، وهو يجري محتفلاً قرب مشجعي الأهلي وقام أحدهم بضربه بزجاجة ماء، فما كان من شيكابالا إلا أن رد بإشارات بذيئة.
من جانبه توعد الإتحاد المصري لكرة القدم المتورطين في إشعال الأحداث بالمحاسبة، وأنه أحال الأحداث إلى لجنة الإنضباط وسيتم بحثها قبل إتخاذ القرارات العقابية المناسبة بحق المتسببين فيها.