الحياة برس - لقيت سيدة بريطانية مصرعها جراء نهشها من الكلاب داخل مزرعة خاصة بإيواء الكلاب الضالة في منطقة دهب جنوب سيناء في مصر.
وقال مصدر أمني مصري أن السيدة الأجنبية تعيش في مصر منذ 15 عاماً، وقد أسست مركزاً لإيواء الكلاب الضالة، وجمعت مئات الكلاب وكانت تتلقى إعانات مالية من جمعيات الرفق بالحيوان وجمعيات أخرى خيرية من دول مختلفة لتغطية نفقات المركز.
وأضاف أن السيدة البريطانية يتجاوز عمرها الـ 60 عاماً، ولظروف صحية غابت عن الكلاب لنحو 3 أيام وعادت إليها بعد الغياب.
في ذلك الحين كانت الكلاب لم تأكل شيئاً منذ ثلاثة أيام، وعندما دخلت عليها انطلقت الكلاب نحوها وقام أحدها بغرس أنيابه في رقبتها مما أدى لسقوطها على الأرض وبدأت الكلاب تتناوب على نهشها، حيث هاجمها 15 كلباً وتشاركوا في التهامها.