الحياة برس - تداول رواد مواقع التواصل الإجتماعي في السعودية مقطع فيديو لتحرش سيدة بطفل صغير وأطلقوا هشتاق " المتحرشة بالطفل ".
وقال النشطاء أن الطفل صغير لا يتجاوز عمره 11 عاماً، ونفى آخرون أن تكون السيدة سعودية، مشيرين إلى اللهجة الكويتية.
وبدا خلاف كبير بين النشطاء على موقع تويتر، الذين أبدا الشبان منهم رفضهم الكامل لهذا الإستخفاف بالطفولة، مطالبين بمحاسبة المغتصبة، في حين هاجم آخرون السيدات والجمعيات التي كانت دائماً تهاجم الرجال بحجة تنفيذهم جرائم الإغتصاب، في حين أصبحوا صامتين الآن أمام هذه الجريمة لأن منفذتها إمرأة.
وذهبت بعض حسابات الفتيات على موقع تويتر لمناصرة المتحرشة وكتبت إحداهن:" أنا مع المتحرشة "، في حين طالبن أخريات بملاحقة المتحرشة ومعاقبتها وتخليص المجتمع من المرضى الاغتصاب والتحرش من الجنسين.