الحياة برس - اعلن رئيس الوزراء اللبناني حسان دياب، مساء الاثنين، استقالة الحكومة اللبنانية.
وفي خطاب للضعب االبناني قال حسان دياب مساء الاثنين، أن منظومة الفساد متجذرة في كل مفاصل الدولة وهي أكبر من الدولة.
وأضاف أن الخطر كبير من مصائب أخرى بحماية الطبقة التي تتحكم بمصير البلد وتعيش على الفتن وتتاجر بدماء الناس، مشيرا أت البلاد أمام مأساة كبرى ويفترض التعاون من أجل تجاوز المحنة.
مشيرا الى أن البعض لا يهمه سوى تسجيل النقاط السياسية والخطابات الشعبوية وهدم ما بقي من مظاهر الدولة.
داعيا لتغيير من كانوا مسؤولين عن مأساة الشعب الحقيقية، منوها الى أن فساد بعض الأطراف في لبنان أنتج هذه المصيبة المخبأة منذ 7 سنوات.
وحذر من أن بعض الأطراف حاولت تحميل الحكومة مسؤولية الانهيار المالي والاقتصادي، وقال:"قاتلنا بشراسة وشرف لكن هذه المعركة ليس فيها تكافؤ واستعملوا كل الأسلحة ضدنا وكذبوا على اللبنانيين".
مضيفا:"رفضنا استدراجنا إلى سجالات عقيمة لأننا أردنا العمل في الحكومة وحملنا مطالب اللبنانيين بالتغيير، وهمنا الأول العمل على تجاوز تداعيات الزلزال الذي ضرب البلد والوصول إلى تحقيق عادل وشفاف".