الحياة برس - توفت عروس مصرية قبل ساعات من حفل زفافها في منزل عائلتها في مدينة بنها.
وقالت مصادر محلية ان الفتاة تعرضت لأزمة قلبية مفاجئة، وحاول ذووها والجيران المساعدة في انقاذ حياتها ونقلها سريعا للمستشفى الا أنها لفظت أنفاسها الأخيرة.
وتلقت الأجهزة الأمنية في القليوبية إشارة من مستشفى جامعة بنها، بوصول فتاه تدعى إسراء محمد وهي طالبة تبلغ من العمر 21 عاما، جثة هامدة، ولا توجد بها أي آثار تدل على تعرضها لحادث أو إصابات، وبالكشف عليها تبين أنها متوفية إثر أزمة قلبية.
وقالت أسرة الفتاه المتوفاة "إنها كانت تستعد لحفل زفافها، الذي كان من المقرر أمس الأربعاء، إلا أنها عند إيقاظها في الصباح، نظرا لتأخرها في الاستيقاظ أخبرتهم بأنها تشعر بألم بالجهة اليسرى من الصدر تجاه القلب، وتناولت كوبا من الماء بعد أن جلست في سريرها، ونامت بعدها".
وعندما حاولوا ايقاظها تبين فقدها للوعي، وقدموا الاسعافات الاولية لها على الفور ونقلها للمستشفى، الا انها فارقت الحياة قبل الوصول للمشفى.