الحياة برس - عثرت سيدة فلبينية على إمرأة محبوسة داخل قفص في إحدى القرى النائية.
وذكرت جيده كوراشا ناكينز، حسب صحيفة ذان صن البريطانية، أنها عثرت على الإمرأة، خلال تجولها في مقاطعة سيبو، وظنت في البداية أن السيدة هزيلة عالقة، ولكنها أدرت فيما بعد أنها تعاني من مرض عقلي.
قالت: "أردت أن أعرف سبب وضعها داخل قفص مثل الحيوان"، مضيفة "حتى لو بدا أنها لا تفهم ما يحدث حولها، فهي لا تستحق تلك الحياة".
وتابعت جيده كوراشا ناكينز: "أتمنى أن يساعدها أحد لأن حالتها سيئة للغاية".
الجيران يقولون أن السيدة تدعى مانول، وتبلغ من العمر " 45 عاماً "، وقد توفت والدتها، في حين رحل والدها وتركها تواجه مصيرها، فما كان من أهل القرية إلا وضعها في القفص بسبب خشيتهم من إرتكاب أي عمل ضد أحد منهم، وتقديم الطعام والشراب لها من الجيران.