الحياة برس -  أكد الحزب السوري القومي الاجتماعي، وقوفه إلى جانب نضال الشعب الفلسطيني ورفضه صفقة القرن وأي صفقات أخرى تضر بمصالح الشعب الفلسطيني ومنها اتفاق التطبيع بين بعض الدول العربية والاحتلال الإسرائيلي.
جاء ذلك لدى استقبال سفير دولة فلسطين لدى الجمهورية اللبنانية أشرف دبور، اليوم الخميس، وفدا من الحزب السوري القومي الاجتماعي ضم عضو المكتب السياسي وهيب وهبي، وعضو المجلس الأعلى سماح مهدي، وعضو المجلس القومي محمد زياد.
وأكد دبور، خلال اللقاء، الموقف الفلسطيني الرسمي والفصائلي والشعبي الموحد بقيادة الرئيس محمود عباس في مواجهة محاولات تصفية القضية الفلسطينية والمشروع الوطني.
وشدد على ثبات شعبنا في أرضه واستمرار نضاله لتحقيق اهدافه الوطنية في الحرية والعودة والاستقلال.
بدوره أكد وهبي على المبادرة التي أثمرت عن اجتماع الأمناء العامين لفصائل العمل الوطني الفلسطيني، الذي يؤكد الوحدة الوطنية الفلسطينية التي هي السبيل الوحيد لتحرير فلسطين.