الحياة برس - وقعت شركة نوتيلا في أزمة مع متابعيها المسلمين، بعد نشر حسابها الرسمي تغريدة مثيرة للجدل حول منتجاتها.
أحد المستخدمين طرح سؤالاً للشركة حول ما إذا كانت منتجاتها حلالاً، م لا، لترد الشركة بالقول:"كلا المنتجات ليست حلالًا"، وهو ما صدم عشاق منتجاتها من المسلمين. 
حالة الجدل التي سببتها هذه التغريدة، دفعت الشركة لإصدار بيان للتوضيح والتراجع والإعتذار عن ما سبق نشره، مؤكدة أن كافة منتجاتها متوافقة مع الشريعة الإسلامية، وكافة منتجاتها في جميع دول العالم ملائمة للإستهلاك الحلال.
من جهتها أشارت الشركة إلى أن "أكثر من 90٪ من المصانع التي تنتج "نوتيلا" حاصلة على شهادة المنتجات الحلال من قبل طرف ثالث، وأنها بصدد التصديق على باقي المصانع.
وأنهت بيانها قائلة:"نعتذر عن الخطأ الذي ورد في تغريدتنا السابقة".