الحياة برس - وجد سكان ولاية مكسيكو سيتي المكسيكية، جرذاً ضخماً في نظام الصرف الصحي، يصل إرتفاعه لمترين.
العاملون في الصرف الصحي، كادوا أن يصابوا بالصدمة حتى الموت مما اكتشفوه داخل نظام الصرف المظلم تماماً، ولكن تجرأ أحدهم وأقترب منه وفوجئ بما رأى.
وأكتشف العامل الشجاع أن الجرذ ما هو إلا دمية عملاقة، وموجود ضمن 22 طناً من القمامة التي تم سحبها من نظام الصرف الصحي في المدينة بعد أن شهدت عواصف شديدة.
وقال العمال أنهم هربوا فور رؤيتهم للجرذ معتقدين أنه جرذ حقيقي ضخم، وأصابهم برعب شديد.
وبعد التحقيق في الأمر أكتشف أن سيدة تدعى " إيفلين لوبيز "، من المنطقة قد صنعت الدمية المخيفة، وكانت تحتفظ به في مستودعها الخاص، ولكن فقدته منذ سنوات جراء العواصف التي ضربت المنطقة، ولم تجده منذ حينها.