الحياة برس - طالبت وزارة الخارجية الفرنسية الأحد، كافة دول الشرق الأوسط لمنع شركات التجزئة من مقاطعة بضائعها، حيث شهدت الآونة الأخيرة دعوات في العديد من الدول لمقاطعة المنتجات الفرنسية، وخاصة الغذائية، بالإضافة لدعوات التظاهر ضد فرنسا.
يأتي هذا التصعيد من بعض الشركات والمؤسسات في الدول العربية والإسلامية بعد نشر رسوم كاريكاتيرية مسيئة للنبي محمد "صلى الله عليه وسلم"، والتصريحات العنصرية للرئيس الفرنسي مانويل ماكرون.
وقال البيان:"دعوات المقاطعة هذه لا أساس لها ويجب أن تتوقف على الفور وكذلك جميع الهجمات ضد بلدنا والتي تدفعها أقلية متطرفة". 
وقد وجه مسؤولون فرنسيون بالإضافة لرئيسهم تصريحات لاذعة ضد المسلمين والدين الإسلامي، مشيرين لضرورة السماح لمن يريدون الإساءة للرسول محمد بالنشر تحت مسمى حرية الرأي.